013-8060720

 

صانعة الأجيال ومواجهة الضغوط النفسية

نظمت إدارة التوعية الإسلامية بتعليم المنطقة الشرقية بالتعاون مع جمعية قافلة الخير، أمس لقاءً تحت عنوان "صانعة الأجيال ومواجهة الضغوط النفسية"، حيث استهدف ٣٠٠ معلمة من معلمات المنطقة، وذلك بمقر تعليم الشرقية بالدمام .
وحذّرت مديرة مركز حي الحمراء بالدمام هيفاء القروني خلال اللقاء من الضغوط النفسية التي قد تقع صانعة الأجيال تحت وطأتها في بيئة العمل ومتطلباتها، مستعرضة المراحل الثلاث للضغوط وما يصاحبها من أعراض، وشملت مرحلة الإنذار بما فيها من نسيان وعدم تركيز، ومرحلة المقاومة وفقدان الرغبات الطبيعية، ومرحلة ظهور الأثر كالقلق والاكتئاب التي تستدعي تدخلاً علاجياً عاجلاً .
وتحدثت القروني عن أكثر الأنماط تعرضاً للضغوط في بيئة العمل، والضغوط التي تعاني منها المرأة العاملة وتعرضها للاحباطات أكثر من ربات البيوت، مقدمة الحلول الناجحة لكل الضغوط التي تشمل القوة الإيمانية والنفسية والاجتماعية والبدنية، والموازنة بين الأهداف والمهام والقدرات، والتجاوز عن أخطاء الآخرين، مستشهدة بما أثبتته الدراسات أن الصلابة النفسية هي العلاج الأمثل لكل الضغوط .
وصنفت الناس في التعامل مع الضغوط إلى صنفين الأول يستخدم استراتيجيات انفعالية والثاني يستخدم استراتيجيات عقلانية .
من جانبها أبانت مديرة إدارة التوعية الإسلامية خيرية آل طلحان المكانة العظيمة التي تبوأها المعلم، مستشهدة بما زخرت به الشريعة الإسلامية من أدلة تؤكد مكانته .

جميع الحقوق محفوظة لجمعية قافلة الخير @ 2018